اللجنة التسييرية في كلية الطب بالإسلامية وبالتعاون مع منظمة الصحة العالمية تعقد يوماً علمياً حول العلاج الشامل للألم.

اللجنة التسييرية في كلية الطب بالإسلامية وبالتعاون مع منظمة الصحة العالمية تعقد يوماً علمياً حول العلاج الشامل للألم.

عقدت اللجنة التسييرية للرعاية التلطيفية في كلية الطب بالجامعة الإسلامية وبالتعاون مع منظمة الصحة العالمية يوماً علمياً حول “العلاج الشامل للألم من منظور الرعاية التلطيفية” في قاعة الغرفة الذكية, بحضور كل من: الدكتور فضل نعيم –عميد كلية الطب بالجامعة الإسلامية, والدكتور محمد ياغي ممثل منظمة الصحة العالمية, والدكتور خميس الإسي–استشاري تأهيل الأعصاب وعلاج الألم ورئيس وحدة الطب المسند بالبراهين وعدد من الخبراء والأخصائيين وممثلين عن وزارة الصحة ووكالة الغوث وعدد من المؤسسات الصحية الأهلية.

 وفي الجلسة الافتتاحية أكد د. نعيم على أهمية نشر ثقافة الرعاية التلطيفية بين العاملين في القطاع الصحي لما في ذلك من بعد أخلاقي, والتزام أدبي نحو المريض وأسرته في سبيل تخفيف معاناة المريض في أبعادها النفسية والجسدية والمعيشية, وكذلك الحاجة الماسة للتعاون بين أطراف العمل الصحي بما في ذلك الكليات الصحية ووزارة الصحة ووكالة الغوث والمؤسسات الأهلية المحلية والمؤسسات الدولية من أجل دعم نشر ثقافة الرعاية التلطيفية لتصبح جزءً من الخطة العلاجية للمرضى.

من جانبه أوضح د. ياغي إلى أهمية عقد هذ اليوم الطبي والذي ننظر إليه كوزارة صحة بشكل إيجابي للمساهمة في بلورة أفكار وتوصيات تساعد في العلاج الشامل للألم من منظور الرعاية التلطيفية, وكذلك ضرورة العمل على تغيير الثقافة المجتمعية السلبية نحو العلاج التلطيفي والدور الهام للعائلة في التعامل مع المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة.

و قدم المشاركون في اليوم العلمي عدة محاضرات كان أولها محاضرة قدمها رئيس اللجنة التسييرية للرعاية التلطيفية د. خميس الاسي بعنوان: الألم المزمن والألم الشامل- التشخيص والعلاج الشامل تلاها عرض من قبل د. نائل سكيك للأفيونات المتوفرة في قطاع غزة و طرق تحضيرها واستخدامها وبعدها تحدث د. أحمد أبو ياسين عن تقنيات علاج الألم التداخلي وتبعها محاضرة من قبل استشاري العظام د. فضل نعيم عن أهم التداخلات الجراحية للتعامل مع بعض المراض المزمنة وآخر عرض كان من القاء د. مويرا لينج من جامعة ادنبرا – اسكوتلندا والتي تحدثت عن تحضيرات المورفين العلاجية المختلفة وجرعاتها ومضاعفاتها وبعض المفاهيم الخاطئة عن الأفيونات و المورفين وإدمانها.

 وأوصى المشاركون في اليوم العلمي بالعمل على أهمية العمل بروح الفريق وأن العيش بدون ألم هو حق أساسي من حقوق الانسان  تعميم ثقافة التقيم الدوري للألم وعلاج الألم بأفضل الطرق العلمية بما فيها الأفيونات والعمل مضاعفة الإيجابيات و تقليل السلبيات.

x