انطلاق أعمال المؤتمر الطبي السابع بكلية الطب في الجامعة الإسلامية

انطلاق أعمال المؤتمر الطبي السابع بكلية الطب في الجامعة الإسلامية

بدأت مساء اليوم الجمعة في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة الإسلامية بغزة أعمال المؤتمر الطبي السابع المعنون: “إدارة الأزمات والكوارث الصحية في قطاع غزة” الذي تنظمه كلية الطب بالجامعة الإسلامية.

ويعقد المؤتمر على مدار يومين برعاية كريمة من دولة رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد لله وبمشاركة واسعة لعدد كبير من المؤسسات الوطنية الرسمية والأهلية, والمؤسسات الدولية والشخصيات العالمية العاملة في قطاع غزة في مجال الطوارئ والأزمات.


وأقيمت فعاليات الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بحضور كل من: معالي الدكتور جواد عواد – وزير الصحة الفلسطيني, ومعالي الدكتور صبري صيدم – وزير التربية والتعليم العالي الفلسطيني, ومعالي الدكتور باسم نعيم – رئيس اللجنة التحضيرية ومدير مركز حياة, وسعادة الأستاذ الدكتور نصر الدين المزيني – رئيس مجلس الأمناء الجامعة الإسلامية, وسعادة الأستاذ الدكتور ناصر فرحات –رئيس الجامعة الإسلامية, وعطوفة الدكتور فضل نعيم – رئيس المؤتمر وعميد كلية الطب, وعطوفة الدكتور محمود ضاهر – مدير مكتب منظمة الصحة العالمية.

وعدد من نواب المجلس التشريعي, ووكلاء الوزارات الفلسطينية, وكذلك عدد من الأطباء والعاملين في الحقل الطبي، وممثلون عن المؤسسات الصحية والطبية في قطاع غزة، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بكلية الطب.

 

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، أكد وزير الصحة الفلسطينية الدكتور جواد عواد أن للمؤتمر أهمية عظيمة وستقوم وزارة الصحة بأخذ المعلومات بعين الاعتبار للعمل على إدارة الأزمات والكوارث الصحية في قطاع غزة، وفي ذات السياق أكد أن وزارة الصحة تعمل على خدمة المواطنين في كافة المدن والقرى الفلسطينية، وصرح أن الحكومة الفلسطينية تسعى لإنشاء وتطوير مؤسسات ومراكز لمعالجة مرضى الحروب والأزمات. وأوضح الدكتور عواد أن الحكومة تسعى للحد من مخاطر وآثار مشكلة المياه عبر العمل بمشاريع استراتيجية في القطاع.


بدوره، أوضح الدكتور ناصر فرحات رئيس الجامعة على دور الجامعة في دعم البحث العلمي وخدمة المجتمع الفلسطيني، كما أنها تعقد مؤتمراً كل عامين متخصص في عرض البحوث العلمية، وأوضح أن الجامعة تضم عدداً من الكليات المتخصصة في المجالات الصحية بجانب كلية الطب تشمل كلية التمريض وكلية العلوم الصحية، وأن المؤتمر يأتي لمناقشة الأوراق البحثية المتخصصة في إدارة الأزمات والكوارث.


من جهته، عبّر الدكتور صبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي الفلسطيني على أهمية الوحدة الوطنية معتبراً أن أكبر الأزمات التي مرت على الشعب الفلسطيني هي نكبته في العام 48 والإنقسام, كما ثمن د. صيدم على دور الجامعة الإسلامية في تعزيز القيم الإنسانية والعلمية ودورها في توحيد الصف الفلسطيني في هذا المؤتمر.

من ناحيته، نوه الدكتور فضل نعيم عميد كلية الطب ورئيس المؤتمر أن المؤتمر يأتي لتحقيق جملة من الأهداف أهمها تسليط الضوء على واقع إدارة الأزمات والكوارث والطوارئ في قطاع غزة, وبحث أهم التحديات التي تواجه هذه العملية, وكذلك الاستفادة من الخبرات المحلية والدولية ووضع أهم التوصيات التي تدعم تطوير إدارة الأزمات والكوارث عامة والصحية على وجه الخصوص.

x