مركز “حياة” ينفذ برنامجاً تدريبياً في إنعاش القلب والإسعافات الأولية

مركز “حياة” ينفذ برنامجاً تدريبياً في إنعاش القلب والإسعافات الأولية


نفذ مركز “حياة” للتدريب على إدارة الازمات والطوارئ  بكلية الطب بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع وكالة الغوث الدولية – الأونروا  سلسلة من الدورات التدريبية المعنونة: “إنعاش القلب،
 والإسعافات الأولية للمنشطين في المخيمات الصيفية”، وشارك في البرنامج التدريبي (108) منشط من منشطين مخيمات أسابيع المرح الصيفية، وانعقد البرنامج التدريبي على مدار 4 أيام متتالية.


وحضر حفل افتتاح البرنامج التدريبي الدكتور فضل نعيم– عميد كلية الطب بالجامعة الإسلامية، والدكتور باسم نعيم- مدير المركز، وشارك في التدريب مجموعة من الأطباء والمختصين، هم: الدكتور أحمد شتات، والدكتور مؤمن زين الدين، والأستاذ خالد خضورة ، والأستاذة أنهار فرج الله.

وجاء عقد البرنامج التدريبي بهدف تدريب وتخريج عدد من المنشطين الصحيين القادرين على التعامل مع الحالات الطارئة التي تواجههم داخل المخيمات الصيفية من أجل التقليل من المخاطر بناءاً على أسس علمية وعملية سليمة وفق البروتوكولات العالمية الحديثة المعتمدة دولياً.


من جانبه،  رحب الدكتور فضل نعيم بالمشاركين في الدورات التدريبية من وكالة الغوث الدولية، وعبر عن سعادته بالتعاون المشترك مع الوكالة، وأثنى على جهود القائمين على البرنامج التدريبي، وأكد الدكتور فضل نعيم  أن مركز “حياة” يعتبر من أهم مشاريع الكلية ، ولفت إلى أهمية هذه الدورات في خدمة المجتمع الفلسطيني، وتعزيز قدرته على الصمود والتعامل مع حالات الطوارئ.

وتحدث الدكتور باسم نعيم عن الهدف من إنشاء المركز، وبين أنه أنشأ خصيصاً من أجل تقديم برامج تدريبية في مجال الطوارئ، والأزمات، والكوارث، وأشار إلى أن المركز يقدم العديد من الدورات: الصحية وغير الصحية، والتثقيفية ضمن سلسلة مناورات صحية بعنوان: ” كيف تنقذ حياة إنسان” .


وأكد الدكتور باسم نعيم على أهمية تعزيز ثقافة التعامل مع الطوارئ والأزمات من أجل اتخاذ التصرف الصحيح لإنقاذ حياة إنسان، وجاءت هذه السلسلة من الدورات في مجال الإسعافات الأولية وانعاش القلب للتدريب على كيفية التعامل مع الطلاب المشاركين في المخيمات الصيفية في الحالات الطارئة.

وأثني المدربون على المستوي المميز للمشاركين وتفاعلهم  الإيجابي في الجانبين العملي والنظري من التدريب.

x