مركز “حياة” بكلية الطب ينفذ المناورة الصحية الثانية “كيف تنقذ حياة إنسان في دقيقة”

مركز “حياة” بكلية الطب ينفذ المناورة الصحية الثانية “كيف تنقذ حياة إنسان في دقيقة”

 

نفذ مركز التدريب على إدارة الطوارئ والأزمات “حياة ” بكلية الطب بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع مؤسسة جذور للإنماء الصحي والاجتماعي المناورة الصحية الثانية المعنونة: “كيف تنقذ حياة إنسان في دقيقة”، وذلك في المسجد العمري الكبير بمدينة غزة، ويأتي تنفيذ الفعالية ضمن الأنشطة التي يعقدها مركز حياة لتوعية الجمهور وزيادة التثقيف الصحي لديهم.

وحضر المناورة الصحية الأستاذ أسامة عبد الرحيم خله– منسق المشروع، والدكتور أحمد شتات، والدكتور مؤمن زين الدين- ممثلا وفد التدريب المعتمد من الجمعية الأمريكية لأمراض القلب التابع لمؤسسة جذور للإنماء الصحي والاجتماعي.

من جانبه،  رحب الأستاذ خله بالحضور من خارج الجامعة، وشكرهم علي المشاركة الفاعلة في المناورة الصحية، وقدم شرحاً مختصراً عن طبيعة عمل مركز التدريب على إدارة الطوارئ و الأزمات “حياة”، وأوضح الأستاذ خله أن الفعالية جاءت بهدف تثقيف الجمهور وتوعيتهم حتى يكونوا سبباً في إنقاذ حياة إنسان عند الحاجة، وأكد علي أهمية غرس هذا الوعي لدى جميع أبناء المجتمع خاصة أن المجتمع الفلسطيني دائم التعرض للأزمات والطوارئ.


بدوره، أوضح الدكتور شتات الحاجة لمثل هذه الفعاليات في المجتمع الفلسطيني، نظراً لما يتعرض له أبناء الشعب من سكتات قلبية مفاجئة تحدث خارج المستشفي قد تؤدي إلى الوفاة.

يشار إلى أن الفعالية استهدفت  أهالي الحي المحيط  في المسجد العمري الكبير والمساجد المحيطة به  والمصلين، حيث تم تدريبهم علي كيفية إنقاذ حياة إنسان وجد مغشياً عليه في أي مكان من خلال “إنعاش القلب الرئوي” في دقيقة واحدة، وكيفية التعامل مع الشخص المصاب وقت الأزمات من أجل الحفاظ على حياته قدر الإمكان من خلال عرض فيديو قصير، بالإضافة إلى التدريب العملي علي ذلك.

وأعرب المشاركون في المناورة عن سعادتهم بهذا العمل الإنساني الراقي، وكان تفاعلهم مميز وإيجابي.

x