كلية الطب تعقد يوماً علمياً مختصاً بالأمراض المعدية

كلية الطب تعقد يوماً علمياً مختصاً بالأمراض المعدية

 

عقدت كلية الطب بالجامعة الإسلامية بالتعاون الكلية الملكية في أدنبرة مؤخراً يوماً علمياً مختصاً بالأمراض المعدية، وأقيم اليوم العلمي عبر تقنيات الاتصال عبر شبكة الإنترنت، ويأتي عقد اليوم العلمي ضمن أنشطة التطوير المهني المستدام، وبتنسيق من تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا – فرع بريطانيا، وبتمويل من شركة دار الشفاء.

وحضر اليوم العلمي الدكتور فضل نعيم- عميد كلية الطب بالجامعة، وعدد كبير من الأطباء المتخصصين واستشاري الباطنة، وجمع من أساتذة  الكليات الصحية في قطاع غزة.

وناقشت الأوراق العلمية المشاركة في فعاليات اليوم العلمي خريطة الأمراض المعدية والوبائية، وأبرز مسبباتها، وطرق علاجها والعلاجات البديلة.


من جانبه،  أكد الدكتور نعيم أن بث هذا اليوم يأتي استمراراً لمسيرة التعاون مع الكلية الملكية لأطباء الباطنة في أدنبرة, كمساهمة من كلية الطب بالجامعة الإسلامية في دعم وتطوير قدرات الكوادر الصحية العاملة في القطاع، وشكر الدكتور نعيم تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا – فرع بريطانيا على الجهود الكبيرة التي يبذلونها من أجل التنسيق لإنجاح هذه الأيام العلمية.

وقال الدكتور نعيم: “تأتي أهمية عقد مثل هذه اللقاءات كخطوة هامة في سبيل تجاوز كل المعيقات المفروضة على الطواقم الصحية بسبب الحصار مما يعيق التواصل مع العالم الخارجي والمشاركة في مؤتمرات دولية خارج القطاع”.

وشارك الأستاذ الدكتور عبد الرؤوف المناعمة- نائب الرئيس لشئون البحث العلمي والدراسات العليا بالجامعة- خلال اليوم العلمي بورقة عمل بعنوان:

Emergence of Carbapenem-resistant Enterobacteriaceae: Global threat

 

x