افتتاح برنامج الماجستير في مكافحة العدوى بالجامعة الإسلامية مطلع الفصل الأول 2021/2022م

25 - تموز - 2021


حصلت الجامعة الإسلامية بغزة على اعتماد من الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة والنوعية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي لافتتاح برنامج الماجستير المشترك مع جامعة الأزهر في "مكافحة العدوى" في الجامعة ابتداءً من الفصل الأول من العام الدراسي 2021/2022م.

ويعد هذا البرنامج برنامجاً وطنياً ودولياً رائداً معترفاً به لمكافحة العدوى لدعم تنمية مجتمع صحي، وهو برنامج الماجستير الأول والوحيد في مجال مكافحة العدوى الذي سيتم تنفيذه في قطاع غزة، ويُعنى البرنامج بصحة المجتمع من خلال تهيئة المهنيين المختصين في مجال مكافحة العدوى القادرين على الاستجابة لاحتياجات الرعاية الصحية المتغيرة .

الفئة المستهدفة والمبررات

ويستهدف البرنامج الأطباء والأطباء البيطريين والصيادلة والمهنيين الصحيين المهتمين بمجال مكافحة العدوى، وكان الدافع وراء افتتاح البرنامج لعدة أسباب، منها: عدم وجود برنامج سابق في مجال مكافحة العدوى في قطاع غزة، وتلبية للحاجة الوطنية والإقليمية والدولية الخاصة في ضوء ترشيد استهلاك المضادات الحيوية.

أهداف البرنامج

ويهدف البرنامج إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، منها: إبراز المبادئ الأساسية وفلسفة مكافحة العدوى، وضع تعريفات مناسبة ومقاييس لنتائج حالات مكافحة العدوى، وبيان الخطوط العريضة لمكونات أنظمة المراقبة الفعالة لمكافحة العدوى، وتوفير البيئة التعليمية الملهمة من خلال إجراء الأبحاث العلمية الرصينة، وزيادة قدرة الطلبة على التعلم في مجال الطب المبني على البراهين من خلال دمجهم في الدورات السريرية، زيادة مساهمة منسوبي الكلية في النشاط الميداني بزيادة أعضاء هيئة التدريس من خريجي مكافحة العدوى.

مخرجات البرنامج

ويؤهل البرنامج خريجي البرنامج لأن يكونوا قادرين على: شرح المصطلحات الأساسية والأساليب المستخدمة في وبائيات مكافحة العدوى، شرح الدور الموسع لمكافحة العدوى في توفير الرعاية للأفراد والأسر والمجتمعات، والتفريق بين الدورة المعدية للأمراض المعدية المختلفة لاقتراح أولوية القضاء على الأمراض المعدية المختارة، وتحديد واستخدام تدابير وطرق التحكم المناسبة، ووضع ومراجعة بروتوكولات مكافحة العدوى، والتحقيق والإبلاغ عن تفشي الأمراض المعدية، وتطبيق المهارات الوبائية في تقصي الفاشيات، واكتساب الخبرة في تخطيط وتطبيق برامج الرقابة، والعمل بفاعلية كجزء من فريق، مما يدل على اتخاذ القرار وإدارة الوقت.