1.     الحاجة الماسة إلى وجود طواقم فنية وإدارية مدربة ومجهزة، وذات كفاءة، للتعامل مع حالات الطوارئ

        والأزمات والكوارث.

2.     العاملين في مجال الطوارئ يجهلون مفاهيم العمل بروح فريق.

3.     برامج التدريب الصحي سواء في المراحل الجامعية أو بعد التخرج والتخصص لا تغطي هذا المجال

        بشكل جيد ومتكامل.

4.     اقتصار العمل مع الطوارئ على الكوادر الصحية، وعدم إدماج الكوادر الإدارية والفنية في الأجهزة المختلفة 

        ذات العلاقة مثل الشرطة والدفاع المدني وغيرها.

5.     الحاجة الماسة إلى التدريب على عمل بروتوكولات وطنية للتعامل مع الأزمات والكوارث وتطويرها المستمر.

6.     الحاجة الماسة الي توحيد لغة التفاهم بين مختلف الكوادر المتخصصة بالطوارئ والأزمات والكوارث وفقا مناهج عالمية متطورة.