لقد جاء إنشاء كلية الطب بالجامعة الاسلامية تلبية لحاجة ماسة في المجتمع الفلسطيني وتحقيقا لرغبة الكثيرين من الطلاب الفلسطينيين الذين كانوا يتجهون للدول العربية والاجنبية لتحقيق حلمهم بدراسة الطب .

تم افتتاح كلية الطب في الجامعة الإسلامية عام 2006م وقد تم افتتاحها بعد فترة مخاض دامت اكثر من عشر سنوات جرى خلالها اعداد البنية التحتية اللازمة لها وخاصة في مجال الكادر التعليمي والمختبرات العلمية، ، والى وقتنا هذا خرجت الكلية خمس دفعات من الاطباء. وتراس عمادة الكلية في البداية وزير الصحة السابق و العميد المؤسس الدكتور مفيد المخللاتي -  رحمه الله –حتى عام 2012م  ، ثم تلاه الدكتور عمر فروانة منذ 2012 – 2015 م ، ثم ترأس عمادتها الدكتور فضل نعيم منذ 2015 حتى يومنا هذا .

تسعى الكلية إلى أن تصل إلى العالمية في الأداء والجودة ومخرجات التعلم ، وأن لا تكون مجرد إضافة عددية لكليات الطب الأخرى الموجودة في المنطقة ، بل أن تكون مدرسة يتخرج منها أطباء متميزون  في قدراتهم العلمية والعملية ويكون لهم تأثير في مستقبل وطنهم .

ولقد أثبتت كلية الطب في الجامعة الإسلامية تميزها وتميز طلابها على كافة الأصعدة بما في ذلك الامتحانات المحلية و الدولية ، وبرز ذلك جليا من خلال الامتحان الدولي IFOM  والنتائج الرائعة التي حصل عليها طلاب الكلية .

تنقسم دراسة الطب في الكلية إلى مرحلتين :
المرحلة الاولى هي مرحلة العلوم الاساسية ، حيث يتم تدريس الطلاب مساقات العلوم الطبية الأساسيةوالتي تشمل علم التشريح ووظائف الأعضاء وعلم الأمراض والأدوية والعديد من المواد التأسيسية و الأساسية ومدتها 3 سنوات .

المرحلة الثانية هي مرحلة العلوم السريرية ، حيث يتم تدريس الطلاب فيها مساقات مختلفة مثل  الباطنة والجراحة والأطفال والنساء والولادة ومواد فرعية أخرى ، ويتم ذلك من خلال المحاضرات النظرية والتدريب العملي  في المستشفيات وتعليمهم المهارات السريرية وفن التواصل مع المرضى ومدتها أيضا 3 سنوات . 


 ٩‏/١٠‏/٢٠١٦