كلية الطب تختتم أعمال المؤتمر الدولي الثامن علاج الألم والرعاية التلطيفية في فلسطين

27 - تشرين الأول - 2019
 

أوصى المشاركون في المؤتمر الدولي الثامن لكلية الطب علاج الألم والرعاية التلطيفية في فلسطين الذي عقدته كلية الطب في الجامعة الإسلامية، برعاية جمعية إغاثة أطفال فلسطين، ومنظمة الصحة العالمية، ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" والهلال الأحمر القطري بضرورة الاهتمام بالجوانب التطبيقية لمحتوى مقرر الرعاية التلطيفية وعدم الاقتصار على الجانب المعرفي فقط، و تطوير برامج إرشادية شمولية قائمة على العلاج بالمعنى لمساعدة مريضات سرطان الثدي الإقبال على الحياة، وطالب المشاركون في المؤتمر بإدراج برامج الرعاية النفسية والروحية في خطط وزارة الصحة داخل المستشفيات  لتوفير الرعاية الداعمة لمريضات سرطان الثدي والتي تحقق احتياجاتهم النفسية.


وأكد المشاركون في  المؤتمر على ضرورة تفعيل الدور الرقابي لوزارة الصحة على كل من الجهات الحكومية والخاصة بوصف الأدوية المراقبة، وشددوا بصرف القائمة الأولى للأدوية المراقبة من خلال مستشفيات وزارة الصحة فقط، والعمل على إنشاء مراكز متخصصة لعلاج من سقط في سوء استخدام العقاقير، ولفتوا إلى اعتماد برامج تدريب وتأهيل للمرشدين، وزيادة عدد المرشدين الدينيين، ورصد الميزانيات الكافية، وإيجاد نظام مراقبة جودة متعلق بالحقوق الدينية للمرضى.

ودعا المشاركون في المؤتمر إلى ضرورة اهتمام الجهات ذات العلاقة بالرعاية التلطيفية ببعدها الإنساني وذلك باعتبارها أداة ذات أثر قوي ومقبول يسهم في تحقيق السلم المجتمعي والسلام العالمي، وضرورة تواجد داعية مختصّ في قسم الرّعاية التلطيفية في المشافي والعيادات الطّبية.


وأوصى المشاركون في المؤتمر وزير الصحة الفلسطيني بإصدار التعليمات المكتوبة المحددة للضوابط القانونية والأخلاقية للعاملين في المجال الطبي, خاصة عند ممارسة الرعاية التلطيفية وفق ضوابطها المحددة، ووقفوا على ضرورة تدريس طلبة الجامعات مادة متخصصة في الرعاية التلطيفية وتوضيح أهميتها ووسائلها وأحكامها الشرعية، وبث ثقافة الرعاية التلطيفية لدى أسر المرضى بشكل دوري لنشر الوعي بها و توضيح أهميتها.