كلية الطب تنفذ الحملة التوعوية حول الوقاية من سرطان الثدي "لأنك منّا وعيك بهمنا"

21 - تشرين الأول - 2019


نفذت كلية الطب في الجامعة الإسلامية الحملة التوعية بسرطان الثدي "لأنك منّا وعيك بهمنا"، وذلك ضمن الحملة العالمية للتوعية بمرض سرطان الثدي.

 بدوره، نوه الدكتور فضل نعيم -عميد كلية الطب، إلى أنه يمكن الوقاية من مخاطر المرض من خلال الكشف المبكر عنه، مشيرًا إلى أن الرسالة الرئيسة من الحملة هي الدعوة إلى الوعي بهذا المرض واكتشافه مبكرًا، وأكّد على أن الحملة التوعوية تأتي ضمن أنشطة كلية الطب الثابتة، وتعقد للعام الخامس على التوالي ضمن إستراتيجية الجامعة في التعلم الخدمي، وأشار الدكتور نعيم إلى أن الحملة تأتي ضمن خدمة المجتمع وآلية التعلّم، بحيث يستطيع طالب كلية الطب لاحقًا الإجابة عن التساؤلات التي تؤرق النساء حول المرض.


وأوضح الدكتور نعيم أن أنشطة الحملة بدأت بمعارض للتوعية في التجمعات النسائية مثل: المولات والمساجد والأندية بالشراكة مع مؤسسات مجتمعية مختلفة للوصول لأكبر عدد من السيدات، وطباعة الكثير من البروشورات الورقية والمنشورات على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

من ناحيته، لفت الأستاذ عثمان الأغا -رئيس المنتدى الطبي الفلسطيني، إلى أن المنتدى الطبي أطلق الحملة في بداية شهر أكتوبر بالتعاون مع كلية الطب في الجامعة الإسلامية، بمشاركة (90) طالبًا وطالبة من الكلية، وأشار إلى أن الحملة استهدفت ما يقارب (1200) امرأة، وأشار إلى ضرورة الفحص المبكر حيث سجلت وزارة الصحة قرابة (300) حالة في عام 2018.