بالتعاون مع اتحاد الأطباء العرب كلية الطب بالإسلامية تختتم مشروع تنمية المهارات الفنية للكوادر الصحية في قطاع غزة – ريادة 2016-2017

15 - نيسان - 2017

اختتمت كلية الطب بالجامعة الإسلامية مشروع تنمية المهارات الفنية للكوادر الصحية في قطاع غزة, والذي استمر خلال الفترة من 4 فبراير وحتى 15ابريل / 2017، في مقر كلية الطب – الجامعة السلامية، وشارك بها 30 طبيب وطبيبة متخصصين في نفس المجال, حيث حضر الاحتفال كل من د.فضل نعيم عميد كلية الطب بالجامعة الإسلامية, د.عبد اللطيف الحاج مدير عام المستشفيات بوزارة الصحة، أ. إبراهيم قديح مدير مكتب فلسطين اتحاد الأطباء العرب, د. بتينا بوتشر مدرب الدورة,  بالإضافة لحضور ممثلين عن عدد من المؤسسات الصحية والأهلية.


من جهته قال د. فضل نعيم عميد كلية الطب بالجامعة الإسلامية " إنّ المشروع يعد خطوة متقدمة نحو تطوير القطاع الطبي في فلسطين، مستعرضا النجاح الذي حققته كلية الطب من خلال توقيعها عدد من الاتفاقيات مع وزارة الصحة وغيرها من الجهات الرسمية والأهلية " مضيفاً أنها قامت بتطوير التعليم المستمر من خلال زيادة عدد الدورات التدريبية وتنظيم المؤتمرات العلمية.

وشكر د. نعيم اتحاد الأطباء العرب/مكتب فلسطين على رعايته للمشروع، مقدّما تهانيه لكافة الزملاء الذين انهوا الدورة التدريبية ومتمنيا لهم مزيدا من النجاح بما يضمن تحسين مستواهم وانعكاسها الايجابي على مستقبل القطاع الصحي في فلسطين.

من جهته أكد أ. إبراهيم قديح مدير مكتب فلسطين اتحاد الأطباء العرب على مواصلة دعم الاتحاد للقطاع الصحي في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة من أجل الإسهام في تحسين مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين لتعزيز صمودهم في مواجهة الحصار.


كما أشاد د. نعيم بمجهودات وزارة الصحة في دعم الدورة التي تسهم في تحقيق قفزة نوعية، داعيا إلى مزيد من التنسيق ما بين الوزارة والمؤسسات الأهلية بما يصب في صالح الارتقاء والنهوض بالقطاع الصحي.

واعتبر د. نعيم نجاح تجربة قطاع غزة في مجال تطوير المهارات الطبية ودعم التعليم الطبي إذا ما قورنت بغيرها من الدول المجاورة ناجحة بكل المقاييس، مشدداً على أهمية الاستفادة من تجارب الآخرين في هذا الجانب وتعميمها لتصبح ثقافة عامة.


وقد عبر د. الحاج عن سعادته بالاستماع إلى مخرجات هذه الدورة والتي تدلل بشكل لا يدع مجال للشك على أهمية التعاون مع المؤسسات التعليمية وما يشكله هذا التعاون من رافعة لتحسين الأداء في المؤسسات الصحية المقدمة للخدمات الصحية.

وفي نهاية الحفل تمّ تكريم كلا من الأطباء المدربين والمتدربين وحصولهم على الشهادات التقديرية.